أرشيف
تشرين الأول 2019
آب 2019
تموز 2019
حزيران 2019
أيار 2019
كانون الثاني 2019
تشرين الأول 2018
حزيران 2018
أيار 2018
نيسان 2018
آذار 2018
كانون الثاني 2018
تشرين الأول 2017
أيلول 2017
حزيران 2017
نيسان 2017
شباط 2017
تموز 2016
حزيران 2016
أيار 2016
نيسان 2016
آذار 2016
شباط 2016
كانون الثاني 2016
أيلول 2015
آب 2015
تشرين الثاني 2014
تشرين الأول 2014
أيلول 2014
آب 2014
تموز 2014
حزيران 2014
أيار 2014
نيسان 2014
آذار 2014
شباط 2014
كانون الثاني 2014
كانون الأول 2013
تشرين الثاني 2013
تشرين الأول 2013
أيلول 2013
آب 2013
تموز 2013
شباط 2013
كانون الثاني 2013
كانون الأول 2012
آب 2012
تموز 2012
آذار 2012
شباط 2012
كانون الثاني 2012
كانون الأول 2011
أيلول 2011
آب 2011
تموز 2011
حزيران 2011
أيار 2011
نيسان 2011
آذار 2011
شباط 2011
كانون الأول 2010
آذار 2010
كانون الثاني 2010
كانون الأول 2009
تشرين الثاني 2009
تشرين الأول 2009
آب 2008
تموز 2008
أيار 2008
آذار 2008
شباط 2008
تشرين الثاني 2007
تشرين الأول 2007
آب 2007
تموز 2007
أيار 2007
نيسان 2007
أيار 2006
نيسان 2006
كانون الثاني 2006
تشرين الأول 2005
آب 2005
حزيران 2005
نيسان 2005
كانون الثاني 2005
آذار 2004
شباط 2004
كانون الثاني 2004
أيلول 2003
آب 2003
0
مسلم يوخت.. أتاتورك!!

بتاريخ: 09-09-2003
قلم: فخري كريم
*سيد اردوغان، لماذا تريدون ارسال قواتكم إلى العراق؟
اردوغان: دفاعاً عن وحدة تراب عراقي، حماية شعب.
*لكنكم منذ سنوات تخرقون وحدة العراق وتتوغل دباباتكم وعساكركم في عمق البلاد بل وتتعسكرون داخلها.
اردوغان: غير صحيح، نحن ندخل باتفاق مع رئيس صدام حسين وهناك اتفاقية معه تسمح لنا بالتوغل لحماية سيادة العراق.

اقرأ المزيد



الديمقراطية

بتاريخ: 09-09-2003
قلم: فخري كريم
تزداد معاناة المواطنين اليومية، بسبب ضيق سبل العيش،  قطاع الكهرباء، وشحة المياه، والبطالة، والانفلات الأمني. لكن ضعف  اكتراثهم بتطويق هذه الأوضاع يزداد أيضاً، حتى يكاد يتحول إلى لامبالاة!
ومع إن هذه الظواهر، إنما هي انعكاس لواقع سياسي متردٍ، تجد حلولها بالسياسة، فإن النشاط السياسي “جماهيرياً” أخذ ينحسر ويتراجع، بعد التظاهرات...

اقرأ المزيد



طشاريات..السيد الرئيس ومعركة "المخاشن"!

بتاريخ: 02-09-2003
قلم: فخري كريم
.. أعزائي القراء.. هذا لقاء تاريخي فريد بكل المعايير.. فليس متاحاً لأي صحفي أن يلتقي رئيساً دوّخ العالم طيلة ثلاثة عقود ونيف.. من دون بروتوكولات ولا حراسة ولا تفتيش وبلا كاميرات وخارج القصور الرئاسية.. رئيس كان يرتدي ملابسه بمساعدة فريق من خبراء كريستيان ديور وأشهر دور الازياء والاحذية واليشامغ، ويخلط...

اقرأ المزيد



محمد باقر الحكيم شهيداً رسالة وصلت..فلنكن طائفة عراقية واحدة!

بتاريخ: 02-09-2003
قلم: فخري كريم
ليس قدراً ولا مصادفة ان يتناثر جسد محمد باقر الحكيم ويختلط دمه بدم العشرات من مسلمي هذا البلد الجريح، جرحى وشهداء ابرارا.
انها رسالة اخذنا علما بها، مثل كل رسائلهم التي استمد مرسلوها لغتها من رسائل صدام حسين ومن الملثمين وبياناتهم لا فرق بين فدائيي صدام منهم او انصار الاسلام...

اقرأ المزيد



Copyright © Fakhri Karim 2011. All rights reserved | Website designed by LushGrafix | Developed by Fusion Second