أرشيف
تشرين الأول 2019
آب 2019
تموز 2019
حزيران 2019
أيار 2019
كانون الثاني 2019
تشرين الأول 2018
حزيران 2018
أيار 2018
نيسان 2018
آذار 2018
كانون الثاني 2018
تشرين الأول 2017
أيلول 2017
حزيران 2017
نيسان 2017
شباط 2017
تموز 2016
حزيران 2016
أيار 2016
نيسان 2016
آذار 2016
شباط 2016
كانون الثاني 2016
أيلول 2015
آب 2015
تشرين الثاني 2014
تشرين الأول 2014
أيلول 2014
آب 2014
تموز 2014
حزيران 2014
أيار 2014
نيسان 2014
آذار 2014
شباط 2014
كانون الثاني 2014
كانون الأول 2013
تشرين الثاني 2013
تشرين الأول 2013
أيلول 2013
آب 2013
تموز 2013
شباط 2013
كانون الثاني 2013
كانون الأول 2012
آب 2012
تموز 2012
آذار 2012
شباط 2012
كانون الثاني 2012
كانون الأول 2011
أيلول 2011
آب 2011
تموز 2011
حزيران 2011
أيار 2011
نيسان 2011
آذار 2011
شباط 2011
كانون الأول 2010
آذار 2010
كانون الثاني 2010
كانون الأول 2009
تشرين الثاني 2009
تشرين الأول 2009
آب 2008
تموز 2008
أيار 2008
آذار 2008
شباط 2008
تشرين الثاني 2007
تشرين الأول 2007
آب 2007
تموز 2007
أيار 2007
نيسان 2007
أيار 2006
نيسان 2006
كانون الثاني 2006
تشرين الأول 2005
آب 2005
حزيران 2005
نيسان 2005
كانون الثاني 2005
آذار 2004
شباط 2004
كانون الثاني 2004
أيلول 2003
آب 2003
0
بعد الاعتراف الرسمي بالفساد "المتراكم":ألا يحق القول اننا مواطنو دولة حواسم وعلاّسة..؟!

بتاريخ: 30-01-2016
قلم: فخري كريم
استمعت ممتعضاً، مثل كل مواطنٍ يحمل ضميراً حيّاً، إلى ما قاله رئيس مجلس الوزراء السيد العبادي حول الفساد "المتراكم" والإعترافاتٍ التي تتالت من وزراء مفوّهين، مثل السيد إبراهبم الجعفري المسؤول الأول في التحالف الوطني الحاكم وغيره من أولي الأمر.

وليس في ما قيل ثمة جديد، فقبلهما ظل السيد نوري...

اقرأ المزيد



من علامات قيامة الأمم وأحوالها...

بتاريخ: 26-01-2016
قلم: فخري كريم
كنّا، ونحن نستنزف قوانا للإطاحة بالأنظمة السالفة 
- لم يعد مفهوماً تسميتها بغير ذلك لتزايد التشبيهات بين ماضي الأحوال وحاضرها من حيث السمات البارزة - نتطلع الى القادم من الأيام بتفاؤلٍ ورجاءٍ، لما تشكله من صورة مستقبلٍ واعدٍ، وحياة تحتضن الجديد المختلف، بما تزجيه لنا العلوم واكتشافاتها التي غيّرت،...

اقرأ المزيد



فائق بطي، أكان عليك أن تغدر بي وتتركني وحيداً؟...

بتاريخ: 25-01-2016
قلم: فخري كريم
لم يبق في دنياي ما يلملم أحزاني، ويستبقي ليَ بعضاً من نباهة اليقين ورجاحة العقل وإستنارة الفكر لأتكئ عليها وأستدل بها على ما بقي من طريق، أتت الريح السوداء على معالمها....
 فقد رحل فائق بطي في منفاه ، وكأنه برحيله رفع رايتي البيضاء أمام عتاة الفسق السياسي ووكلاء لصوص المال...

اقرأ المزيد



الإقتصاد الوطني .. هل يتعافى مع هيمنة الفساد وغياب إدارة رشيدة ؟

بتاريخ: 23-01-2016
قلم: فخري كريم
يتسرب القلق من دهاليز الدولة المأسورة بالمحاصصة الطائفية الى المواطنين حول إحتمالات إنعكاس الأزمة الإقتصادية المتفاقمة على حياتهم المعيشية، الى درجة ان رواتب موظفي الدولة وعمالها قد يتعذر صرفها في وقت ما . وأصبح واضحاً أن مرد هذا القلق يعود الى نقص السيولة والموارد بسبب انخفاض أسعار النفط،  وإستمرار تآكل...

اقرأ المزيد



التوافق الوطني : مفهوم انتقالي للمشاركة الديمقراطية وبلورة فكرة المواطنة ..

بتاريخ: 21-01-2016
قلم: فخري كريم
في أعقاب انهيار النظام الاستبدادي في نيسان...

اقرأ المزيد



هل يمكن التصدي للفساد بأدوات المنظومة السياسية القائمة...؟

بتاريخ: 20-01-2016
قلم: فخري كريم
تحتل ظاهرة الفساد المالي والإداري الصدارة بين عوامل عديدة أوصلت العراق إلى ما هو عليه اليوم من مهانة الموقع المتردي بين الأمم والشعوب الأكثر تخلفاً والأشد إمعاناً في ممارسة الفساد وتبديد الثروات البشرية والطبيعية، وإفقار الشعب وتجريده من طاقة الأمل والتطلع إلى مرافئ الإستقرار والحياة الكريمة .

وتناول هذه...

اقرأ المزيد



المصالحة إذ تتحول الى بدعة للردح في الوقت الضائع

بتاريخ: 19-01-2016
قلم: فخري كريم
فقدت الدعوة للمصالحة، مفردةً ومفهوماً ومصطلحاً، كل تأثيرٍ لها لكثرة استخدامها في مناسبة ومن دون مناسبة، وأصبحت مع طائفة أخرى من المفردات والمفاهيم والمصطلحات التي لاكتها الأحزاب والكتل في العملية السياسية، فاقدة الصلاحية ومع ذلك تُصرّ الرئاسات الثلاث على تداولها والتلويح بها، وكأنها إيقونة وبلسماً للشفاء من الأزمات المتفاقمة التي...

اقرأ المزيد



عودة الـى "نبش" ما صار عبئاً، ومعاودة "مترددة" للكتابة..؟

بتاريخ: 18-01-2016
قلم: فخري كريم
سألني أصدقاء كٌثر، لماذا توقفت عن الكتابة ..؟
لم أجد ما أرد به غير أنني أراهن على ما يكتبه عني متظاهرو ساحة التحرير وساحات الوطن المفجوع بأولياء أمره. وقد يكون من بين أسباب أخرى، بقية أمل في إصلاحٍ موعودٍ وتغييرٍ يبدو أنه سيظل في باب الأمل المؤجل .
ومنذ إحلال...

اقرأ المزيد



Copyright © Fakhri Karim 2011. All rights reserved | Website designed by LushGrafix | Developed by Fusion Second